الرئيسية / أشهر الأماكن السياحية في العالم / الأماكن السياحية في اسطنبول

الأماكن السياحية في اسطنبول

تتمتع المدينة بإرث تاريخي غني. فقد شكلت مدينة التاج لثلاثة إمبراطوريات متعاقبة؛ الإمبراطورية الرومانية، الإمبراطورية الرومانية (البيزنطية) الشرقية والإمبراطورية العثمانية. تركت هذه الإمبراطوريات الثلاثة آثارها عبر المدينة ككل، مما يمنح اسطنبول شخصيتها الفريدة. اسطنبول هي نقطة التقاء أوروبا بآسيا، وتعد من أهم المواني التجارية وأشدها ازدحاما في العالم منذ أكثر من 2500 عام.
الأماكن السياحية في إسطنبول برج غلطة: تمّ بناؤه سنة 1348م، ويبلغ ارتفاعه ما يقارب 46 متراً، أي ما يعادل 219 قدماً، وله إطلالة خلابة على المدينة القديمة، والمناطق المحيطة بها، ويعتبر من أطول المباني في إسطنبول، ويحتوي على برج مراقبة، ونادٍ ليلي.
المتحف الأثري: تأسّس في سنة 1891م، وهو أحد أهمّ المتاحف الموجودة في تركيّا، ويتكوّن من ثلاثة متاحف، وهي: متحف الآثار، ومتحف الشرق القديم، ومتحف تجانب كشك، ويوجد فيه أكثر من مليون قطعة أثرية من مختلف الحضارات، ويعتبر من أكثر المواقع جذباً للسياح. كنيسة شورا: تقع على الطريق السياحي، وتمتاز بجمالها الخلاب، حيث تحتوي على الكثير من اللوحات الجدراية، والفسيفاء الرائعة، والتي تصوّر حياة اليسوع ومريم، وبعد عدّة قرون تمّ تحويلها إلى مسجد، وفي الوقت الحالي أصبحت متحفاً.
صهريج البازيليك: كان الهدف من وراء بنائه توفير المياه لسكان إسطنبول، وذلك في القرن السادس، وهو عبارة عن بئر تحت الأرض. قصر دولماباهس: بني في القرن التاسع عشر، وهو عبارة عن قصر فخم وجميل، واستخدم في بنائه أكثر من أربعة عشر طناً من أوراق الذهب، كما أنّه كان موطناً لستة من السلاطين. مسجد السليمانيّة: تمّ بناؤه في سنة 1550م، ويقع على التلّة الثالثة في إسطنبول، ويمتاز بجماله الساحر الذي يعطي السكينة للروح، ومن أكثر ما يجعله مميّزاً هو أنّ بناءه يمزج بين فنّ العمارة الإسلاميّة والبيزنطيّة. البازار الكبير: يعتبر من الأماكن المناسبة للتسوّق، حيث يحتوي على 5000 محلٍ تجاريٍ، ويعتبر من أكبر الأسواق المغلقة في العالم، ومكان جذب للسياح، حيث يأتي إليه أكثر من ربع مليون زائر في السنة. قصر توبكابي: يقع على تلة تطل على بحر مرمرة، ويمتاز بجماله الرائع، حيث إنّه يجمع بين التاريخ والمناظر الساحرة. المسجد الأزرق: بني في القرن السابع عشر، ويمتاز بطراز بنائه المميّز، ويشترط عند دخوله خلع الأحذية، كما يشترط على المرأة أن تغطي شعرها عند دخوله، وذلك لقدسية المسجد، ويعتبر من أكثر الأماكن التي يزورها السياح في تركيّا.
يمكن التعرف على تراث المدينة الثقافي الفريد من خلال الأنشطة اليومية للسكان المحليين، والبنية التحتية للمدينة والتقاليد العريقة التي شابها التغيير بفعل مزيج من التأثيرات الغربية والشرقية.

أما اليوم فهي أكبر مدينة في تركيا والمركز الثقافي والمالي للبلاد، وتحيا بالبازارات والأسواق الصاخبة ومجموعة واسعة من المطاعم والمقاهي.

shutterstock_291252509-istanbul-turkey-e1484579864312

عن Mahmoud

شاهد أيضاً

كوباكبانا

هو قطاع إداري في الجزء الجنوبي من مدينة ريو دي جانيرو كبرى مدن البرازيل يعتبر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *